العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الشفران وما يتعلق بهما
تغير حجم الشفرين يحرجني... فما نصيحتكم؟

2011-05-11 12:23:04 | رقم الإستشارة: 2115670

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 27508 | طباعة: 302 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 10 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا متزوجة منذ ما يقارب السنة، وشكل الشفرتين تغير كثيراً؛ مما جعلني أفقد الثقة في نفسي، حتى وقت الجماع أفضل أن يكون في الظلام لأنني أحرج من تغير شكلهما ولونهما.

زوجي يحب تحريك العضو من الخارج، فهل هذا من الأسباب التي تؤدي إلى ذلك؟
وأيضاً أحرج من زيارة الطبيبة إن حدث حمل بإذن الله، حتى إنني لا أريد الحمل حتى لا يرى أحد شكلهما وقت الولادة، فهل حدوث الإجهاض يؤدي إلى تغيير شكل الرحم من الخارج مثل اتساع فتحة الرحم؟

اعذروني، فالتغيير كبير بالنسبة لي ولم أعتد عليه، وهل هذا يحدث لدي جميع النساء؟ وهل هناك حل؟

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ محرجه حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن الإجهاض لا يؤدي إلى توسع المهبل، ولا إلى توسع الرحم، ولكن عند حدوث الحمل، وبمجرد بدء إفراز هرموناته، فإن بعض التغيرات في الجسم تبدأ بالحدوث بشكل مبكر, ومن هذه التغيرات هو حدوث زيادة التصبغ أي الاسوداد في بعض مناطق، وأعضاء الجسم، وأكثرها حدوثا هو زيادة تصبغ الأعضاء التناسلية وحلمات الثدي وما حولها؛ حيث أن هرمونات الحمل، ومنذ البدء تسبب زيادة في مادة الميلاتونين، وهي الصبغة التي تعطي الجلد اللون، مما يؤدي إلى زيادة التصبغ.

هذا يتبع لون الجلد الأصلي فكلما كانت بشرة الجلد غامقة كلما كان إفراز الميلاتونين والتصبغ أكثر.

كما أن الأشفار قد تضخم بعض الشيء بعد الزواج، ومع الحمل, لكن ليس لدرجة تجعل الوضع شاذا أو غير طبيعي.

إذا يا عزيزتي إن ما يحدث عندك من تغيرات هي أمر عادي، ويحدث عند كل النساء، ولكن بدرجات مختلفة حسب طبيعية الجسم، ولون البشرة, فأبعدي عنك الحرج والخجل، ولا داعي لكل هذه الحساسية, وأنصحك بتجاهل الأمر كليا، فلا زوجك سيعير ذلك أهمية.

كما أن الطبيبة تعرف كل التغيرات التي ترافق الحمل، والزواج، ومعتادة على رؤية هذه التغيرات.

للأسف لا يوجد أدوية تعيد شكل أو لون الأشفار إلى ما كانت عليه, ولا أنصحك باستعمال أية مواد أو أدوية مما يروج له، فقد تزيد الوضع سوءا وقد تؤدي إلى تخريش وحساسية زائدة لأن الأشفار حساسة جدا، وكثيرة التوعية الدموية.

الحل الجراحي يكون فقط في حالة كان هنالك تضخم شديد في أحد الأشفار أو كليهما، بحيث تسبب احتكاكا مستمرا بالملابس، وتسبب للسيدة المشاكل.

أنصحك بأن تتجاوزي الخجل، وتأخذي رأي الطبيبة في حالة الأشفار عندك فإن قالت لك بأنها في حدود الطبيعي فتجاهلي هذه التغيرات، واقبلي نفسك على ما أنت عليه.

ستحدث تغيرات إضافية في جسمك عندما تحملين مجددا -إن شاء الله- وتلدين، فعليك بالاستعداد لكل ذلك، فجسمك الآن سيقوم بأنبل وأعظم وظيفة، خلق من أجلها، وهي وظيفة الأمومة.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بالصحة والعافية.

تعليقات الزوار

موضوع راىع ولا يحتاج للخجل

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

أثّرت العادة السرية على شكل المنطقة التناسلية، فهل من علاج لذلك؟

تأثيرها على غشاء البكارة

أدخلت إصبعي في مراهقتي لاستكشاف غشاء البكارة والآن قلقة على سلامته

غشاء البكارة وما يتعلق به

ما سبب الحرقة والألم عند الاستثارة؟

غشاء البكارة وما يتعلق به

اختلاف شكل أو لون الأعضاء التناسلية للمرأة، هل هو طبيعي؟

الشفران وما يتعلق بهما

أريد معلومات عن عملية تجميل الشفرين الصغيرين، وهل تنصحون بها؟

الشفران وما يتعلق بهما

ما تأثير فرق حجم الشفرين الصغيرين على الزواج؟ وهل هو طبيعي؟

الشفران وما يتعلق بهما

ما تأثير عملية إزالة كيس دهني بين الشفرين على علاقتي بزوجي وعلى الولادة؟

أخرى

ما سبب الإفرازات الخضراء كريهة الرائحة عند طفلة لم تبلغ بعد؟

آلام ومشاكل الثديين عمومًا

أعاني من حساسية وحرقة في الفرج مع انتفاخ الشفرة، فما العلاج؟

الشفران وما يتعلق بهما

ما الطريقة الصحيحة لاستنجاء الفتاة؟ وما حكم الكدرة آخر الدورة؟

غشاء البكارة وما يتعلق به

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة