العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



التهابات وآلام الكلى
أعاني من ألم جهة الكلية اليمنى وألم في المثانة، فما العلاج؟

2011-04-18 10:01:44 | رقم الإستشارة: 2113738

د. أحمد محمود عبد الباري

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 23217 | طباعة: 381 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 13 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعاني من ألم جهة الكلية اليمنى، وألم في المثانة، منذ شهر تقريبا، زرت المستشفى، وعملوا لي فحوصات بول، ولم يجدوا التهابا أو حصى في الكلية، وعملوا لي أشعة للكلى، ولم يجدوا أيضا حصى.

ننتظر الرد منكم، وتحياتي لكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد العامري حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فهذه الأعراض قد تكون بسبب ترسب الأملاح في الكلى, وهذه الأملاح قد لا تظهر في تحاليل البول ولا الأشعة, ولكن لا بد من عمل تحليل نسبة حمض اليوريك بالدم، للتأكد من عدم زيادة نسبته.

قد يكون سبب ترسب الأملاح في الكلى هو زيادة تناول الأطعمة التي تحوي الأملاح أو قلة شرب الماء أو أن الكلية ترسب الأملاح لعيب فيها؛ لذلك يجب مراعاة أنواع الطعام المتناولة، وزيادة كمية الماء المتناولة حتى يصبح لون البول مثل الماء.

إن أملاح (الأوكسالات) تكثر في المانجو والطماطم, أما أملاح اليورات فتكثر في البروتينات الحيوانية، والنباتية؛ ولذلك ينصح بالاعتدال أو التقليل من هذه الأطعمة، كما ينصح بكثرة تناول الماء الذي يؤدي إلى إذابة الأملاح.

يمكن تناول فوار (يورى سلفين) لأملاح اليورات، وفوار (إبيماج لأملاح الأوكسالات)، وإذا زادت أملاح اليورات وحمض اليوريك في الدم فيمكن تناول أقراص زيلوريك.

وتكون الوقاية في المستقبل عن طريق شرب كمية من الماء، تتناسب مع كمية العرق، ويكون دليلك في الشرب هو لون البول, بحيث تحرص على جعل اللون فاتحا مثل الماء.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة