العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أمراض المريء
علاج التهاب المريء والمعدة وما يصاحبهما من حموضة وضيق

2011-04-10 12:55:58 | رقم الإستشارة: 2113116

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 255385 | طباعة: 825 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 99 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جزاكم الله خيراً على ما تقومون به لخدمة الإسلام والمسلمين.
أنا فتاة في بداية العشرينيات، بدأت مشكلتي منذ حوالي (6) أشهر بالتهاب في الحلق مع صعوبة في البلع.
اختفى الالتهاب -ولله الحمد- بعد تناولي للمضادات الحيوية، لكن لازمتني بعدها أعراض أخرى تتمثل في كتمة، وضيق في منتصف منطقة الصدر، وتمتد مستقيمة من الحنجرة إلى المعدة، ذهبت لأكثر من طبيب وتناولت العديد من العلاجات، أخبرني أحد الأطباء وهو مختص في الجهاز الهضمي بعد عمل أشعة موجات صوتية على منطقة البطن، وأفاد أنني أعاني من التهاب في المريء والمعدة.
وصف لي دواء موتيليوم Motilium قبل الأكل، ودواء باريت Pariet قبل النوم مرة واحدة لمدة شهر متواصل.
سؤالي: لا زالت الأعراض موجودة مع صعوبة في البلع، وثقل شديد في منتصف الصدر، كأنني أحمل شيئاً ثقيلاً، مع الشعور بخنقة داخلية على امتداد الحنجرة إلى المعدة، وقد أثر ذلك على شهيتي للطعام.
أحياناً أشعر بأعراض متواصلة، وأحياناً تخف ساعات وتشتد ساعات، حاولت أن أربط علاقة بين نوعية أكل محددة أو النوم أو الحالة النفسية، مع وجود الأعراض فلم أجد، فأحياناً بعد الأكل وأحياناً لا، وأحياناً قبل النوم وأحياناً لا.
وزني (53) وطولي (164)، مع العلم بأن مشكلة الوزن غير مرتبطة بالشكوى فهو طبيعي بالنسبة لي، ولم يتأثر كثيراً بالمشكلة، وإن تأثرت شهيتي للطعام، لم أشعر بالتحسن كثيراً على الأدوية المذكورة.
تحليل الغدة الدرقية سليم -ولله الحمد- وأشعة عادية على منطقة الصدر سليمة، ولله الحمد، وقد طلب مني الدكتور أشعة الباريوم (بلعة الباريوم) على الحنجرة والمرئ، وكانت النتيجة سليمة، فهل الأعراض فعلاً أعراض التهاب المرئ والمعدة، وما يصاحبهما من حموضة وضيق؟
أفيدوني، جزاكم الله خيراً.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمة الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فالأعراض التي تشكين منها هي أعراض الارتجاع المعدي المريئي، فأنت تصفين الألم يمتد من الحنجرة إلى المعدة، والطريقة التي يتم فيها التشخيص هو بالمنظار، وليس بالأمواج فوق الصوتية، وعلى الرغم من أن التصوير بالباريوم يفيد، إلا أنه ليس الطريقة المفضلة؛ لأن المنظار يظهر داخل المريء تماماً، ويمكن أن يرى الطبيب الارتجاع بنفسه، ويقدر إن كان هناك التهاب في المريء.
أما الأعراض التي تترافق مع الارتجاع فهي: الإحساس بحرقة خلف الصدر، وقد يمتد إلى الحنجرة مع الإحساس بطعم مر في الفم، وألم في الصدر، وكذا السعال الجاف، والإحساس بألم في الحلق مع البحة، وصعوبة في البلع، وكأن اللقمة لا تنزل.
أما العلاج فيكون بالأدوية التي تتناولينها، وعليك بتناول الباريت مرتين في اليوم، مع الأدوية الأخرى، وإن لم يتحسن فإنه يمكن التوقف عنه وأخذ دواء آخر مثل Nexium 40MG مرة في اليوم وفي الليل، فإن بقيت الأعراض فيمكن زيادة الدواء إلى (40) ملغ مرتين، إلا أن أهم شيء أن يتم عمل منظار للمريء والمعدة، عليك بتجنب الطعام الدسم، والأطعمة المقلية في الليل، وتجنب شرب المنبهات.
تناول الطعام قبل ساعتين إلى ثلاث قبل النوم، وننصح برفع الرأس في الليل بمتوسط (10-15) سم، تجنب لبس الملابس الضيقة، في بعض الحالات الشديدة قد يلجأ الطبيب لإجراء عمل جراحي.
وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

انا عندى نفس الاعراض وبديت استخدم نكيسيوم مرتين فى اليوم وحبوب مولتينيوم لكن لسه مافى حاجه انتى بقيتى كيف انشاءالله احسن عشان اطمن على حالتى

بسم الله الرحمن الرحيم
نفس الاعراض واتضح في الاخر انها ديدان

انا 34 سنة واصبت بنفس الاعراض وضيق رهيب في التنفس يزيد اثناء الجلوس ع المكتب واعطتني الطبيبة علاج التهاب المريء والحمد لله

بارك الله فيك

السلام عليكم و انا اعاني من نفس الأعراض و تم وصف إيزو -بروتوكول 40مجم و الحمد لله و الله يعافينا جمبعا

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2015 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة