العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




كيفية معالجة كيس دموي على المبيض

2011-03-23 13:40:26 | رقم الإستشارة: 2112226

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 37418 | طباعة: 241 | إرسال لصديق: 1 | عدد المقيمين: 7 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أُعاني من وجود كيس دموي على المبيض الأيمن، حجمه (5 ×
5)، وقد وصف لي الأطباء علاجات مختلفة، منها الشفط، ومنها المنظار، ومنها فتح البطن لإزالة الكيس، فطبيبٌ يقول إن الشفط يتسبب في رجوع هذه الأكياس بعد فترة صغيرة جداً، ويساعد على زيادتها. وطبيب آخر يقول: إن المنظار يُساعد على تقشير المبيض وإضعافه. وآخر يقول: إن العملية تُساعد على وجود التصاقات، ويمكن أن توثر على المبيض، فما هو الحل بالنسبة لحالتي؟ وهل يمكن أن أستغني عن أي من هذه الحلول وأن أستخدم إبر ديكاببتيل؟ وهل هذه الإبر ستجعل هذا الكيس يصغر ويختفي مع مرور الوقت، مع العلم أني أرغب في الحمل؟ وهل هذا الكيس سيمنع الحمل حتى وإن لجأت إلى أطفال الأنابيب مع وجوده؛ لأنني لا أريد أن ألجأ إلى علاج يؤثر على المبيض أو مخزون البويضات؟

وشكراً.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سما حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فلتحديد نوع وطريقة العلاج يجب تحديد نوعية الكيس الدموي، فإن كان الكيس الدموي ناتجاً عن كيس مبيضي عادي حدث فيه نزف دموي، وكان حجم الكيس في ازدياد، فهنا يكون العلاج جراحياً بالدرجة الأولى، ويمكن تجربة إفراغ الكيس بالشفط عن طريق المنظار كمحاولة أولى قد تنجح وقد تفشل، فإن فشلت فيمكن بعدها اللجوء إلى فتح البطن واستئصال الكيس كلياً أو يمكن اللجوء إلى فتح البطن مباشرة بدون اللجوء إلى محاولة الشفط، وكلا الخيارين صحيح، ويعتمد على خبرة الطبيب أو الطبيبة في عملية المنظار، ولكن في هذا النوع من الأكياس لا ينفع العلاج الدوائي بإبر الديكاببتيل.

أما إن كان الكيس الدموي ناتجاً عن داء البطانة الرحمية المهاجرة، فهنا يمكن تجربة العلاج الدوائي بالديكاببتيل مثلاً كعلاج أو محاولة لتصغير الكيس أو إزالته كلياً أو كرديف للجراحة.

إن بقاء الكيس بدون علاج، خاصة إن بقي بنفس الحجم أو بدأ بالكبر، قد يعرضه للتمزق أو لنزول الدم، وبالتالي تشكيل التصاقات أشد ضرراً على المبيض من العمل الجراحي نفسه؛ لذلك فمن الخطأ ترك الكيس بدون علاج لمجرد الخوف من طريقة العلاج.

العمليات على المبيض لاستئصال الكيس لا تؤذي مخزون المبيض، كما أنها لا تقشر المبيض، بل تعمل على إزالة الكيس فقط، وبالطبع أي عملية في الحوض أو في البطن قد تترك بعض الالتصاقات، وهذا ليس دائماً، لكنه احتمال، وحديثاً توجد مواد طبية كثيرة فعالة تستخدم حول المبيض وفي الحوض لتمنع أو تقلل كثيراً من حدوث الالتصاقات.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك الصحة والعافية.


تعليقات الزوار

وانا كذالك اعاني من نفس المرض
اللهم لاتذرني فردا وانت خير الوارثين

اختي عندها نفس الموضوع وذهبت لدكتور شاطر جدا وقالها علاج الجراحة قد يؤثر عليها واعطاها حبوب منح الحمل نيجيرة لعلاج هذا الكيس والحمد لله هناك تحسن بطيئ لكن الفترة العلاج 4 اشهر واحنا لسة فى البداية

انا اعانى من نفس المرض واشتاق الى الانجاب

قراءة المزيد من التعليقات

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا يوجد استشارات ذات صلة

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة