العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



البطانة المهاجرة
عودة مرض بطانة الرحم المهاجرة

2011-03-21 10:46:38 | رقم الإستشارة: 2112206

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 10766 | طباعة: 249 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 6 ]


السؤال
السلام عليكم

هل تعود بطانة الرحم المهاجرة مرة أخرى بعد العلاج الجراحي والعلاج الهرموني؟ لأنها كانت عندي بنسبة بسيطة جداً قبل خمس سنوات، وعلمت بوجودها عن طريق المنظار، والآن أشعر ببعض الألم أسفل البطن في الجانب الأيسر بعد كل دورة شهرية، أما في أيام الدورة فلا توجد أي آلام غريبة، والدورة منتظمة، ولا يوجد نزيف، وعدد أيام الدورة 5 أيام، وأشعر بانتفاخ في البطن وغازات، فهل هذا من البطانة أم القولون؟

وقد قمت بعمل تحليل الدم ca125 وكانت النسبة 22 وأنا متأخّر في الحمل أكثر من 11سنة بعد حملي الأول، وهل ممكن أن يحدث الحمل طبيعياً في وضعي؟

مع العلم كل تحليلي سليم، لكن وزني زائد 10 ك عن حملي الأول.

وجزاكم الله ألف خير.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريهام حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإن داء البطانة الرحمية المهاجرة يتصف بقابليته للنكس، أي للمعاودة حتى بعد العلاج الجراحي والهرموني، والسبب هو أن هنالك بعض البذور الصغيرة للمرض التي قد تكون موجودة ولا يمكن رؤيتها عند العلاج، فتبدأ بالكبر من جديد بعد فترة، كما أن الاستعداد لتشكيل المرض يبقى موجوداً في الجسم، أي أن جسم السيدة يكون قابلاً لتشكيل بؤر جديدة لهذا المرض، ومن هنا كانت صعوبة علاج بعض الحالات وعدم استجابتها.

وبالنسبة لك فإن الألم الذي يصيبك قد يكون بسبب داء البطانة المهاجرة، بالإضافة إلى أن من المحتمل أن يكون بسبب اضطراب مرافق وظيفي أو عضوي في القولون.

وتحليل CA125 غير دقيق في تشخيص عودة المرض، ويجب لتقييم الحالة مجدداً، وتحديد هل هنالك عودة للمرض أم لا، يجب عمل تنظير للحوض ورؤية أعضائه كاملة، والتأكد من عدم وجود الالتصاقات، ومن أن الأنابيب نافذة، فإن كانت الأنابيب نافذة، ولم توجد آثار للمرض، فمن الممكن أن يحدث الحمل بشكل طبيعي -بإذن الله- ويمكن إعطاء مهلة سنة قبل اللجوء إلى الإجراءات الأخرى للمساعدة على الحمل.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك الصحة والعافية دائماً.


تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة