العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



مستحضرات طبيعية وأعشاب
فوائد الحبة السوداء وكيفية استخدامها

2011-01-31 11:28:07 | رقم الإستشارة: 2108978

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 465428 | طباعة: 880 | إرسال لصديق: 5 | عدد المقيمين: 173 ]


السؤال
السؤال الأول: أنا آكل يومياً الحبة السوداء على الريق، أطحنها ثم آخذ ملعقةً كبيرة مع الماء، فهل هذا يؤثر على صحتي؟ وبماذا تنصحونني؟
السؤال الثاني: قرأت حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن الحبة السوداء في البخاري، وأنها تشفي من كل الأمراض إلا الموت، لكن عندما قرأت شرح العلماء، وجدتهم يقولون أنه توجد أمراض باردة وأمراض حارة، وأن الحبة السوداء تشفي نوعاً من الأمراض التي ذكرتها، والحديث يفيد بشكل واضح أنها تشفي من كل الأمراض، إذن لماذا يقولون أنها تشفي الأمراض الحارة أو الباردة؟ أرجو التوضيح.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الحديث الذي ذكرته صحيح، ولفظه عند البخاري عن خالد بن سعد قال: (عليكم بهذه الحبيبة السوداء، فخذوا منها خمساً أو سبعاً فاسحقوها ثم اقطروها في أنفه بقطرات زيت في هذا الجانب وفي هذا الجانب، فإن عائشة حدثتني أنها سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: إن هذه الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا من السام، قلت: وما السام، قال: الموت) وعند مسلم: (إن في الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام. والسام الموت).

وهناك أمور يجب الانتباه إليها:

- الحبة السوداء المعروفة باسم Nigella sativa والمعروفة بالحبة الشائعة هي الوحيدة طبياً التي تُستخدم، ويوجد من هذا النوع ما يزرع في القصيم ويسمى بالقصيمية، ونفس النوع يزرع في الحبشة ويسمى بالحبشية، ونفس النوع يزرع في الهند ويسمى بالهندية، هذه الأنواع الثلاثة هي التي تُباع في الأسواق، ومحتوياتها الكيميائية متساوية ولا فرق بينها، وتعرف هذه الأنواع بثقل حبتها وطعمها الحار، وقوة رائحتها، وشدة سوادها، أما الأنواع الأخرى فيجب عدم استعمالها.

ويفضل استخدام الحبة السوداء حديثة الجني، والمخزونة في مخازن جيدة، وتكون الحبة ثقيلة، وكلما كانت خفيفة كلما كانت سيئة أو مغشوشة بالأنواع الأخرى.

وتستعمل الحبة السوداء كما هي، حيث يمكن سحقها واستعمالها فوراً بعد السحق مباشرة، وينصح كذلك بعدم سحقها، وتركها؛ لأن الزيت الطيار – وهو المادة الفعالة – يتطاير بعد السحق، ويمكن استخدام مسحوق الحبة السوداء مع العسل، واستعمالها في حينه، أو تسف مع الماء أو الحليب، وهذا هو الاستعمال الأمثل للحبة السوداء .

- لا ينصح باستعمال زيت الحبة السوداء؛ فقد تكون طريقة تحضير الزيت غير صحيحة كما يفعل بعض التجار، بأن يتم تحميص الحبة ثم كبسها، وبالتالي فإن الزيوت الطيارة تكون قليلة في الزيت، والأفضل لك استخدم بذور الحبة السوداء كما هي وكما استخدمها رسول الله وأصحابه، ويفضل عدم استخدام الحبة السوداء مع أدوية كيماوية أو عشبية أخرى؛ خشية حدوث تداخلت دوائية.

ويفضل ألا تطحن إلا عند الاستعمال؛ لأنها إذا سحقت وتركت ولو لعدة ساعات قبل استعمالها فإن المادة الفعالة تتطاير منها؛ لأنها عبارة عن زيت طيار، لكن إذا سحقت الحبة السوداء ثم مزجت مع العسل مزجاً جيداً وحفظت في علبة قاتمة اللون ومحكمة الغلق فإنها تحتفظ بفائدتها.
وقد وجد في التجارب العلمية الحديثة أن الحبة السوداء لها فوائد عديدة، منها:

- مصدر للطاقة، حيث وجد أن حبة البركة تُساعد على الاحتفاظ بحرارة الجسم الطبيعية.

- تُساعد حبة البركة على إدرار اللبن.

- أثبتت بعض الدراسات التأثير المُحفِّز لحبة البركة على جهاز المناعة؛ وأظهرت الدراسات أن تناول جرام واحد من الحبة السوداء مرتين يومياً قد ينشط الجهاز المناعي، وقد يفسر هذا قوله عليه الصلاة والسلام: (شفاء من كل داء).

- تحتوي بذور حبة البركة على حمض الأرجينين، وهو حمض مهم وضروري لنمو الطفل.

- تعد الحبة السوداء غذاء صحيّاً مهماً ومفيداً لكبار السن؛ نظراً لاحتوائها على مواد غذائية متعددة ومتنوعة.

صحيح أن رسول الله عليه السلام قال في حديث رواه البخاري : (في الحبة السوداء شفاء من كل داء) إلا أن هذا -كما قال ابن حجر وغيره من العلماء- من العام الذي يراد به الخاص . ومثال ذلك قوله تعالى عن ريح عاد: (( تُدَمِّرُ كُلَّ شَيْءٍ بِأَمْرِ رَبِّهَا ))[الأحقاف:25] فهي تدمر البشر والمساكن ولا تدمر الجبال ولا الأنهار، ولا الشمس أو القمر، وللأسف الشديد انتشرت بين الناس وصفات زيت الحبة السوداء، فما تركت مرضاً إلا وجدت له في الحبة السوداء شفاء! واستغل الأمر بعض التجار ممن أخذ يبيع زجاجات زيت الحبة السوداء بأسعار باهظة، ويجني الأرباح، غير مبال بما قد يصيب المريض من ضرر.

وأما قول الرسول صلى الله عليه وسلم فإنما هو وحي من الله، وإن لم يستطع العلم أن يثبت ما جاء في الحديث فلأن طبيعة العلم تتطلب البحث الدائم والمتواصل، وكثيراً ما تطلع علينا أخبار علمية تدحض أموراً علمية كنا نعتقد أنها مسلم بها، وكلما تقدم العلم كشف أموراً كانت خافية علينا من قبل، ونحن لا نقول إلا كما قال الله تعالى: (( وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى ))[النجم:3-4] (( وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ))[الحشر:7].

والله الموفق.

تعليقات الزوار

السلام عليكم
اكثر الدول التي قامت بدراسة الحبة السوداء هي المؤسسات البحثية الألمانية هناك مايربو على 380 بحث حول الحبة السوداء وخلصت هذه البحوث الى ان حبة البركة لا تشفي من أي داء لكن بالمقابل وجد انها تقوم بتحفيز وتقوية الجهاز المناعي لمستوى عال جدا وهذا هو تفسير قول النبي صلى الله عليه وسلم: شفاء من كل داء

جزاكم الله خير احسنتم

جزاكم الله خيرا على هذا التوضيح

الحمد الله على كل حال
مامن داء إلى وله دواء

الله يعافي جميع المرضي المسلمين الهم امين

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة