العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



تلف وتساقط الشعر
كثرة تساقط الشعر... كيف أعالج هذه المشكلة؟

2011-01-03 12:40:07 | رقم الإستشارة: 2107154

د. أحمد حازم تقي الدين

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 9437 | طباعة: 172 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 0 ]


السؤال
أنا أم مرضعة لسنة وشهر، وعملت فرد أطفال للشعر قبل سنة، ولي حوالي ستة أشهر، يتساقط الشعر بمعدل 150-200 يوميا، وأعاني من القشرة وأطراف الشعر المتشعبة، ذهبت لأخصائية جلد وأعطتني محلول
locoid 0.1 scalp lotion
وامبولات anastim
وشامبوstieprox

وتابعت المراجعة عندها لشهرين.

القشرة اختفت بنسبة 30 في المائة، وقصصت أطراف الشعر، والمشكلة أن التساقط لازال بأكثر من السابق 200-300 شعرة، وظهور بعض الفراغات في المقدمة، وعندما يطيل الشعر يطول بتشعب أطرافه، القشرة مصاحبة بحكة وجروح صغيرة، فما الحل الأمثل لها؟ وهل شامبو stieprox سيأتي بنتيجة عند تكرار استعماله؟ علما بأني استخدمته منذ شهر 3 مرات في الأسبوع، أما أفضل شامبو ريكسول.

الرجاء ما الحل للتساقط هذا؟ وكيف أقضي على الأطراف المتشعبة؟ وهل هناك أغذية داخلية تفيدني؟

نفسيتي تعبت من هذه المشكلة، لا تقل لي ارجعي لطبيبتك، فقد خسرت الكثير وبدون فائدة! أنتظر ردكم في أسرع وقت، وفقكم الله لما يحب ويرضى!
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ المشرقة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فليس العلاج بالأماني، ولكنه بحث عن الأسباب لعلاجها مع اتخاذ أسباب العلاج، ويجب بكل تأكيد دراسة الحالة وإجراء ما يلزم من التحاليل، ومعرفة كل التفاصيل الصحية المؤدية لتساقط الشعر أو تقصفه.

هناك حزمة أسباب واضحة ومذكورة في السؤال، وهي الإرضاع الذي يدل على أن هناك ولادة، وقبله حمل، وقد تكون الولادة تمت عن طريق عملية قيصرية، وقد يكون الحمل ترافق بنقص الموارد الغذائية الضرورية للحمل والشعر، وأياً مما ذكرناه منفردا هو من أسباب ضعف الشعر، فكيف إذا اجتمع، وأنتم أدرى بما جرى معكم.

إن الشعر مؤشر عن الصحة العامة، ولا يوجد سبب واحد لضعفه، ويجب أن تتم دراسة الحالة بالتفصيل، وليس رفع عتب.

يرجى مراجعة الاستشارات التالية التي توضح ما نريد:
فأسباب التساقط قد فصلناها في الاستشارة رقم (262538).
وأما أسباب رقة الشعر ومناقشة طبيعة الشعر، وتأثير الوراثة والهرمون والغذاء والمواد الكيمياوية، فقد أوردناها في الاستشارة رقم (293913).

يجب إجراء عيار الهيموغلوبين، وعيار الحديد في الدم، وعيار البروتينات، ودراسة الهرمونات، كما يجب نفي الأسباب الداخلية والخارجية المذكورة في الاستشارة المشار إليها أعلاه.

محلول لوكويد يفيد في التهاب جلدة الرأس وأمبولات أناستيم جيدة وشامبو ستيبروكس مفيد في التهاب الجلد الدهني والقشرة، كل ذلك يفيد بعد تجنب الأسباب وعلاجها.

ظهور الفراغات في المقدمة هو نتيجة لتساقط الشعر وليس سببا، وإن تشعب الشعر يدل على التلف من أسباب خارجية، كالحرارة، والتمليس، والمواد الكيمياوية، وقد ذكرتم أنكم أجريتم تمليسا.

أما القشرة المصاحبة بجروح وحكة فهي على الأغلب اختلاط التساقط بالتهاب الجلد الدهني على الرأس، والذي فصلناه في الاستشارة رقم (257483) مع بعض الإضافات في الرقم (276137).

ستيبروكس قد يأتي بنتيجة ويحتاج فترة، ولكن إن لم يات بنتيجة فالأمر يحتاج فحصا سريريا، ونفي وجود أمراض أخرى مثل الصدفية، وإن الاستشارة رقم (18604) تقارن بين الصدفية والتهاب الجلد الدهني على الرأس.

وأما الشامبو الطبي المضاد للقشرة فهو إما ستيبروكس، وإما نيزورال، والذي تكلمنا عنه في استشارة التهاب الجلد الدهني.

وأما حل التساقط فهو العلاج السببي كما ذكرنا أعلاه، وبعده العلاج الطبي، مثل:
مستحضرات الأناستيم بطيفها الواسع المتعلق بالشعر.
مستحضرات البيبانتين بأشكالها العديدة (السائل، الكريم، الحقن).
مستحضرات ريكسول للشعر.
مستحضرات فيلا بورغيني للشعر.
ومستحضرات المينوكسيديل، ولكنها تحتاج إلى وصفة أو إلى متابعة مبدئية مع طبيب.
ومستحضرات (A29 ) الموجودة على شكل سائل وشامبو وكبسولات.
ومستحضر كبسولات البانتوغار.
ومستحضرات الإنفيرجين (Inversion).
ومستحضرات ديوكراي للشعر.

وأما الأطراف المتشعبة فبالوقاية من الأسباب الخارجية المخربة للشعر.

وأما الأغذية فإن تساقط الأشعار يحتاج إلى غذاء صحي متوازن وإصلاح النقص الغذائي في الحديد والبروتين خاصة.

وختاما: فهذه الاستشارة هي ليست بديلا للطبيب، بل هي للإرشاد، ولا بد من المراجعة المنتظمة مع طبيب ثقة لتقييم الحالة، ومتابعة الاستقصاءات التشخيصية والعلاج.

والله الموفق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة