العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



أدوية القلق
مدى وجود دواء للتخلص من القلق والتوتر وليس له آثار جانبية

2010-11-03 12:56:49 | رقم الإستشارة: 2104396

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 160183 | طباعة: 1152 | إرسال لصديق: 1 | عدد المقيمين: 79 ]


السؤال
السلام عليكم.

أود أن أسأل هل هناك دواء مزيل للتوتر والقلق، ويحسن من المزاج النفسي، ويكون سريع المفعول لآخذه عند اللزوم، وعند الشعور بتعكر المزاج النفسي والقلق والتوتر وإزالتها في نفس اليوم، وتكون آثاره الجانبية أقل، وغير إدماني.

أرجو الإجابة وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ يوسف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإنه لا يوجد دواء يزيل القلق والتوتر في نفس اليوم وليس له آثار جانبية أو إدمانية، هذا الدواء غير موجود، أقرب الأدوية ذات الفعالية السريعة لإزالة القلق والتوتر هو عقار يعرف تجارياً باسم (زانكس Xanax)، ويعرف علمياً باسم (البرازولام Alprazolam) لكنه قطعاً إذا أسرف الإنسان في تناوله فسوف يضطر لرفع جرعته ويصعب التخلص منه؛ حيث إنه من الأدوية التعودية.

من أفضل الأدوية التي تقضي على القلق والتوتر وتحسن من المزاج هو العقار الذي يعرف تجارياً باسم (فلوناكسول Flunaxol)، ويعرف علمياً باسم (فلوبنتكسول Flupenthixol)، هذا دواء طيب ولطيف وجيد وغير إدماني وغير تعودي، وفعاليته سريعة نسبياً؛ حيث إنه يؤدي إلى نتيجة في ظرف يومين إلى ثلاثة، وجرعته هي يمكن أن تكون نصف مليجرام حتى ثلاث مرات في اليوم، وهو لا يتطلب أي نوع من التدرج في تناوله، ويمكن التوقف عنه دون إنقاص الجرعة أيضاً؛ حيث أنه لا يتطلب التدرج.

وهنالك دواء قريب للفلوناكسول يعرف (ديناكسيت Denaxit)، وهو متوفر أيضاً في الأردن، وهذا يمكن تناوله أيضاً والتوقف عنه بصورة مفاجئة دون ردود فعل سلبية.

هذه هي الإجابة على سؤالك، ولكني أود أن أنصحك حقيقة بأن تخضع نفسك للآليات الأخرى لإزالة القلق والتوتر، ومنها ممارسة الرياضة، ممارسة تمارين الاسترخاء، والتفكير الإيجابي، وإن شئت حقيقة أن تتناول أحد الأدوية المضادة للقلق والمحسنة للمزاج لفترة طويلة هذا أيضاً حسناً، مثل دواء يعرف تجارياً باسم (سبرالكس Cipralex)، ويعرف علمياً باسم (استالوبرام Escitalopram)، هو دواء جيد جدّاً، يمكنك أن تتناوله بجرعة عشرة مليجرام يومياً لمدة ثلاثة أشهر، وبعد ذلك خفض الدواء إلى خمسة مليجرام يومياً لمدة أسبوعين، ثم توقف عن تناوله.

هذا الدواء يعطيك قاعدة علاجية جيدة جدّاً، وبتطبيقك لتمارين الاسترخاء، وممارسة الرياضة، والتفكير الإيجابي، وشغل وقت الفراغ بما هو مفيد، والتعبير عن الذات، وتجنب الاحتقانات النفسية الداخلية، لا شك أن ذلك سوف يكون له عائد إيجابي جدّاً على صحتك النفسية.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً، ونشكرك لك تواصلك مع إسلام ويب.

تعليقات الزوار

السلام عيكم
الرياضة افضل علاج للقلق مع الصلاة في وقتها واكثار الدعاء.
اخي هناك اعشاب طبية تحسن مزاج الانسان .اوالبامية هي نوع من البوقوليات لها دو قوي في التخلص من القلق والتوتر.شكرا

جزاكم الله خيرا على هذا التوضيح لأسماء الأدوية وعفاكم الله ومتعكم بالصحة والعافية هل الأسم التجاري للدواء يعني عدم وجوده من بلد لآخر بنفس الاسم وان الاسم العلمي هو الاسم الواجب البحث به عن الدواء في بلد غير الاردن؟ وشكرا

قراءة المزيد من التعليقات
1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة