العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



التهابات المعدة
التهاب المعدة مع رائحة كريهة في الفم وفقدان للشهية

2010-06-14 09:42:26 | رقم الإستشارة: 2101610

د. محمد حمودة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 10576 | طباعة: 266 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 6 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني منذ عشر سنوات تقريباً من التهابات في المعدة، والمحرج في الموضوع أن الالتهاب يسبب لي رائحة فم كريهة، وقد أجريت فحوصات حول الأسنان واللثة وجميعها كانت سليمة، ولكن عندما أجريت الفحص بالمنظار لمعدتي وجدوا أنني أعاني من التهاب في المعدة، وهذا الالتهاب يسبب لي فقدان الشهية ورائحة فم كريهة.

وقد راجعت كثيراً من الأطباء لعلاج الالتهاب ولكن حالما تنتهي فترة العلاج يعود الالتهاب مرة أخرى.. فماذا أفعل؟

أرجوكم مساعدتي أو نصيحة على الأقل؛ لأنني متزوجة ومحرجة من رائحة فمي.
مع الشكر الجزيل لكم.

الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إسراء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،

التهاب المعدة يعني التهاب الغشاء المبطن للمعدة، وينجم هذا الالتهاب عن أسباب متعددة من المهم معرفتها؛ لأنه إن تم معرفة السبب فإن العلاج يكون بعلاج السبب، مثل:

- الأدوية المسكنة ومنها الأسبيرين والأدوية الأخرى مثل البروفين والفولتارين وغيرها، فإن هذه تسبب التهاباً في جدار المعدة وقد تسبب قرحة.

- الجرثومة الحلزونية، والتي يمكن أن تسبب التهاب معدة أو قرحة، ولكن هذه يتم تشخيصها أثناء المنظار وعمل تحليل خاص (عصارة المعدة للجرثومة) ويبدو أنه لم يقال لك عن وجود الجرثومة، مما يعني أنها لم تكن موجودة؛ لأن علاجها يكون فعالاً في 90% من الحالات.

- التدخين وتناول الكحول.

- من الأسباب أيضاً التوتر والإجهاد النفسي.

- هناك ما يسمى بالتهاب المعدة الضموري الناجم عن مضادات يشكلها الجسم ضد أنسجة المعدة.

- عند من تم استئصال المرارة قد يسبب استمرار مرور العصارة المرارية بعد استئصال المرارة، فإنه قد يسبب التهاب معدة مزمن ويسمى Bile gastritis.

- لذلك فإنه مهم جداً معرفة السبب، فإن لم يكن هناك أي من الأسباب وكانت الأسباب فقط التوتر، كان هناك حاجة للاستمرار في الدواء والتوقف عنه متى تحسنت الأعراض ثم العودة إليه متى عادت الأعراض.

وفي بعض الحالات يضطر المريض إلى الاستمرار باستعمال هذه الأدوية طالما أن هناك أعراضاً من آلام وغثيان والإحساس بالامتلاء وفقدان الشهية، وأحياناً نزول الوزن.

والله الموفق.


تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة