العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



بسبب الإجهاض (الإسقاط)
تأخر الحمل بعد حدوث إجهاض سابق

2010-01-26 09:56:26 | رقم الإستشارة: 198784

د. رغدة عكاشة

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 10563 | طباعة: 303 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 4 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا امرأة متزوجة منذ سنة، وفي بداية الزواج حملت ولكن الحمل سقط بعد شهر واحد، وكان ذلك في شهر مارس الماضي، ومنذ ذلك الحين لم يحصل حمل حتى الآن.
علماً بأن الدورة غير منتظمة وزادت مع الإسقاط، وقد عملت تحليلاً في آخر مرة فظهر لدي فطريات في الرحم، فأخذت تحاميل مهبلية لمدة ستة أيام، ولا توجد تكيسات، وأما بالنسبة للدورة فهي لا تنزل، وإذا نزلت تظل خفيفة لمدة أسابيع مع دم متجمد.
وشكراً لكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ الحاضر حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
فإن حدوث حمل - ولو لمرة واحدة حتى لو انتهى بالإجهاض - يجعل حالتك بإذن الله قابلة للعلاج ومطمئنة إن شاء الله، ولكن قد تحتاج لبعض الإجراءات والعلاجات، فعليك بالتحلي بالصبر، وما دامت الدورة الشهرية غير منتظمة عندك، وخاصة بعد حدوث الإجهاض، فيجب البحث عن السبب.

بالنسبة للتكيس على المبيضين، فقد لا يظهر بالتصوير التلفزيوني دائماً، ولكن قد يظهر أحياناً بالتحاليل الهرمونية بالدم، أو ببعض الأعراض التي تظهر على السيدة، مثل عدم انتظام الدورة وتأخر الحمل، أو ظهور شعر زائد في أماكن غير معتادة عند الأنثى، أو غيرها من الأعراض، لذلك من الأفضل لك الآن إجراء بعض التحاليل الضرورية في الدم.

ويفضل إجراؤها في اليوم الثاني أو الثالث من الدورة صباحا، وهي: (Fsh_lh، Tsh free t3 T4، Prolactin، Free testosteron، Blood sugar).

كما يجب التأكد من أنك قد شفيت تماماً من أي التهابات نسائية، وذلك عن طريق أخذ مسحة أو عينة من عنق الرحم للمختبر وفحصها، فإن وجد خلل هرموني فيجب علاجه حسب السبب، وإن كان كل شيء طبيعياً في التحاليل فيمكن إعطاؤك حبوباً لتنشيط المبيضين مثل حبوب الكلوميد، تأخذينها أول كل شهر حبة في اليوم ابتداء من ثاني يوم الدورة الشهرية ولمدة خمسة أيام فقط، وفي اليوم الحادي والعشرين من تاريخ نزول الدورة يمكن إجراء تحليل دم عندك لهرمون البروجسترون لقياس استجابة المبيض عندك، فإن كان منخفضاً فيمكن زيادة جرعة الكلوميد إلى حبتين في الدورة الشهرية الثانية، وأيضاً لمدة خمسة أيام من تاريخ ثاني يوم لنزول الدورة، مع إجراء متابعة دقيقة بالتصوير التلفزيوني، وإعطاؤك نصائح عن أوقات حدوث الجماع وهكذا، حتى مضي ست دورات شهرية، فإن لم يحدث حمل على الكلوميد فيمكن الانتقال إلى الإبر المنشطة.

لذا عليك الآن البدء بالخطوة الأولى وهي الذهاب للطبيبة المختصة وإجراء التحاليل السابقة، وعلى ضوئها يكون العلاج، نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بالذرية الصالحة التي تقر بها عينك.

وبالله التوفيق.

تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة