العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الشخصية العصبية والعدوانية
تشكو من الاضطراب النفسي لزوجها

2006-01-23 23:55:28 | رقم الإستشارة: 19296

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 5266 | طباعة: 384 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 7 ]


السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، هناك عدة أمور تجعلني أعتقد أن زوجي مريض نفسياً:
1. تأخر في النطق عندما كان صغيراً وتكلم في 6 من عمره.
2. من الليلة الأولى تبين عجزه الجنسي ولا أزال بكراً.
3. من بداية زواجنا وبعد أكثر من سنة ينام على فراش منفصل عني أو في غرفة أخرى.
4. عصبي المزاج يغضب لأتفه الأسباب.
5. لسانه قبيح الألفاظ لأبعد الحدود، ويقول عن الأكل الذي لا يعجبه (ما هذا الخرى! ما أوسخه)(اعذروني).
6. يحب المال كثيراً، وتحايل علي حتى جردني من كل مالي.
7. لا يثبت في عمل أكثر من سنة، ويتخيل أن أصحاب العمل يكيدون له دائماً، وأن أحداً يتجسس عليه ويلاحقه.
8. يحافظ كثيراً على صلاة الفجر ويحزن إذا فاتته.
9. مرتب جداً وأنيق ويحب لفت أنظار الشباب له أكثر من الشابات.
10. إذا رآه أحد معي يقول: هذه أختي، ولا يسلم علي في الشارع إذا قابلته، بينما يقبل أن يتحدث مع أياً كانت غيري سواء أختي، أمي، أخته، أمه، ابنة الجيران، زوجة أخيه.. إلخ.
11. يطمح بأمور كثيرة ولا يعمل لها بل أنا التي يجب علي تحقيقها له.
12 ودود جداً إذا نام معي ثم إذا انتهى انقلب، وهناك أمور كثيرة، فماذا تشيرون علي؟ وجزاكم الله خيراً والسلام عليكم.
الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ RKI حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الصفات التي وردت في رسالتك والتي نعت بها زوجك؛ حقيقةً هي صفات تدل على وجود نوعاً من الاضطراب الذي يُعاني منه زوجك، وهذا الاضطراب هو في الحقيقة نوع من اضطرابات الشخصية، ولا أعتقد أنه ناتج عن مرض عقلي، فهو مستبصر ومرتبط بالواقع لدرجة كبيرة، ولكن التناقض يوجد في السلبيات والإيجابيات وإن كانت قليلة التي اجتمعت فيه.

لا شك أن الطريقة المثلى هو محاولة إقناعه بمقابلة أحد الأطباء أو المعالجين النفسيين، ويكون حجتك في ذلك الصعوبات الجنسية، وأنك تودين أن توفري له ولنفسك حياةً زوجية سعيدة، ومن الأشياء أو المناهج التي يمكنكن إتباعها هو محاولة التركيز على إيجابياته، والعمل على تضخيمها وتجسيمها، والتجاوز والتغاضي عن بعض سلبياته، وإرشاده ونصحه بالتي هي أحسن فيما يتعلق بالصفات السلبية الذميمة والتي بالطبع تسبب المضايقة لك.

الحالة تتطلب كما ذكرت مقابلة أحد الأطباء النفسيين، والذي يمكنه القيام بإجراء بعض الفحوصات ومقاسات الشخصية لتحديد درجة الاضطراب، ومن ثمَّ يبدأ العلاج النفسي، وفي مثل هذه الحالات يكون العلاج النفسي عن طريق الإرشاد والاستبصار والعلاج الكلامي.

أرجو أن تكوني أكثر صبراً، وأن تسعي لحفظ الزواج، وأن تبحثي في الآليات والطرق التي يمكنك من خلالها مساعدته استرشاداً بما ذكرته لك سابقاً.

وبالله التوفيق.


تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

لا أتحمل العصبية مما أدى لكرهي لأهلي ومن يعلمني!

الشخصية العصبية والعدوانية

لدي خوف من العراك (المشاجرة) حتى أني أتخيل ذلك

الشخصية المترددة والمزاجية والظنانية

أعيش حالة من الغضب تعكر علي علاقاتي

الشخصية العصبية والعدوانية

زوجتي تعاني من اضطرابات نفسية وحسية، فما تشخيص حالتها؟

الاكتئاب عمومًا

هل أنا مصاب بفصام أم بارانويا؟

الشخصية المترددة والمزاجية والظنانية

أريد تطوير ذاتي في اللغة الإنجليزية، فما هي المواقع الإنجليزية التي تنصحون بها؟

الشخصية المترددة والمزاجية والظنانية

أحتاج مراجعة الطبيب ولكني مهمل ومتراخٍ في ذلك، فما الحل؟

الشخصية المترددة والمزاجية والظنانية

هل تطرأ على الدماغ تغيرات تؤدي إلى نقصان القدرات العقلية؟

الشخصية المترددة والمزاجية والظنانية

أخي شكاك جدا لدرجة أنه يريد الانفصال عن زوجته، فما الحل؟

الفصام

زوجي منطوٍ ويعاني من أفكار حول عالم الجن، كيف أعالجه؟

الشخصية المترددة والمزاجية والظنانية

الأكثر مشاهدة اليوم

عدد الزوار الإستشارة
4 العصبية الزائدة والتوتر الداخلي المستمر... وكيفية علاجه

الشخصية العصبية والعدوانية

1 اختلاط الأمور والأفكار والشعور بالإحباط والاكتئاب

الشخصية العصبية والعدوانية

1 العصبية الزائدة والتفكير في المستقبل

الشخصية العصبية والعدوانية

1 أعاني من العصبية الشديدة، وأغضب لأتفه الأسباب، فما السبب؟

الشخصية العصبية والعدوانية

1 تشكو من الاضطراب النفسي لزوجها

الشخصية العصبية والعدوانية

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة