العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الغدة الدرقية
الحل الأمثل لعلاج زيادة إفراز الغدة الدرقية

2005-03-28 11:02:38 | رقم الإستشارة: 17981

د. مفتاح السلطني

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 35333 | طباعة: 322 | إرسال لصديق: 0 | عدد المقيمين: 16 ]


السؤال
السلام عليكم ورحمة الله.
منذ أكثر من ثلاث سنوات اكتشف أخي أنه يعاني من زيادة إفراز الغدة الدرقية (Toxic-nodular goiter)، وكانت نتائج أول تحاليله في 5/3/2002 هي T3 = 316 ، T4 = 13.8 ، Tsh = 0.2

وبعد العرض على أكثر من طبيب أخذ العلاج الدوائي كاربازول مع Inderal وفيتامين، ولكن بعد فترة امتنع عن Inderal والفيتامين حيث إنه يمل من الأدوية، وكان يوقف العلاج شهراً أو أسبوعين، ويعيد التحليل، فكانت نتائج بعض التحاليل كالآتي:

في 7/8/2003 T3 = 106 ، T4 = 7.4 ، Tsh = 1.18
وفي 20/11/2003 T3 = 122 ، T4 = 7.4 ، Tsh =2.39

فعرض هذه النتائج على أحد الأطباء (سامحه الله) فأخبره أنه غير مريض ولا يحتاج لعلاج! فوقف العلاج ونسينا الأمر، ووزنه توقف عن النقصان وزاد بعض الكيلوجرامات البسيطة، ولكن كان شعر رأسه وجسمه لا يزال يتساقط فظننا أنه أثر جانبي للكاربازول.

وذهب يحاول علاج تساقط الشعر ويحاول زيادة وزنه على أساس أن المرض زال، ولكن مؤخراً لاحظنا أن وزنه يتناقص بشدة وكان يخفى علينا أنه يعاني من التعب وكل أعراض الغدة مرة أخرى؛ فأقنعته أن يعيد التحليل رغم أنه كان يرفض، فهو لا يريد أن يخبره أحد أنه مريض، فكانت النتائج الأخيرة في 7/3/2005 كالآتي: T3 = 422.5 ، T4 = 15.9 ، Tsh = 0.01

وذهب لطبيب كبير في إحدى الجامعات المصرية قادم حديثاً من بلد أجنبي، وأخبره أنه في حالة متأخرة جداً، وأن كل أساليب علاجه خاطئة، وأن الكاربازول المحلي فاعليته ضعيفة، وكتب له Neomercazol (tab) 5mg حوالي 9 حبات يومياً مع Inderal والفيتامين، وهذا لمدة شهر مضى منه 15 يوماً، وبعد ذلك يجب عليه أخذ جرعة يود مشع، وأقنعه أنها الحل الأفضل، ولكن بعد الجرعة سيأخذ قرص هرمون يومي مدى الحياة!

أصبح أخي (23سنة) يحلم بأن معاناته ستنتهي بعد شهر، ولكن حذرنا كثير من الأطباء الآخرين من اليود فقالوا أنه يسبب العقم وأحياناً بعد عشر سنوات يسبب السرطان والعياذ بالله! والطبيب الأخير أخبره أن الجراحة ليست الحل الأمثل له، وفي كل الحالات تعود بنسبة 40% إلى 20%،
وأن العلاج الدوائي بعد وقفه بستة أشهر يعود بنسبة 60%، وأن كثرة استخدامه يسبب أمراضاً أخرى أيضاً في الكلى أو أخطر! وأن اليود هو الحل الوحيد الأمثل.

سيدي! أسألك بالله أن تخبرني بمنتهى الصدق عن الآثار الجانبية لكل طريقة علاج، وما هو الحل الأمثل؟ فهو أخي الوحيد، ونفسياً أصبح محطماً.


الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ R حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

بالنسبة للعلاج بالأيودين، فالعقم مُستبعد جداً؛ لأن الأيودين لا يمتصه إلا خلايا الغدة الدرقية، ولا يؤثر في الخلايا التناسلية، وهو علاجٌ فعلاً ناجح، ولكن لابد أن يكون له أعراض جانبية كأي دواء، ومنها ما هو بسيط مثل الغثيان، وأحياناً نادراً ما يؤدي إلى ألم في الغدد التي تحت اللسان، ولكن من أهم الأعراض الجانبية هبوط وظيفة الغدة كلياً، واحتياج المريض إلى الدواء المعوض مدى الحياة، ولابد أن يبتعد عن أخذه الأطفال والحوامل لمدة أسابيع؛ لأنه يؤثر سلباً على غدد الأجنة.

أما العلاج الجراحي ففيه مشاكل؛ لأنه قد لا يكون كافياً، وفي النهاية يحتاج المريض إلى الأيودين أو جراحة أخرى، بالإضافة إلى المشاكل الجراحية، وعادةً ما تُزال الغدة PARATHYROID المسئولة عن الكالسيوم في الدم، فيحدث نقص في الكالسيوم قد يكون شديداً، ويؤدي إلى تشنجات، ويحتاج المريض إلى حبوب الكالسيوم لمدةٍ طويلة أو مدى الحياة، وأيضاً بالجراحة قد يحدث هبوط وظيفة الغدة كلياً، ويحتاج المريض إلى الدواء المعوض مدى الحياة، مثل العلاج بالأيودين، وأيضاً قد تسبب الجراحة إصابة إحدى أعصاب الحبال الصوتية، وبالتالي يتأثر الصوت تأثراً شديداً.

أما الأدوية، ففي مثل هذه الحالة عادةً لا تزيده إلا أعراضاً جانبية، ولا تعالجه نهائياً.

لذا أنا أؤيد رأي الطبيب الذي نصح بالأيودين المشع فهو أفضل علاج حتى الآن، وقد استعمل في العالم 35 سنة بدون أي آثار خطيرة أو حدوث أورام، وقد دُرس باستفاضة في مراكز بحثية كثيرة.

فعليك وعلى أخيك شفاه الله وعافاه أن تستخيرا الله ثم تتوكلا عليه، والله حسبنا ونعم الوكيل.

وبالله التوفيق.


تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة