العضوية
اسم المستخدم
الرمز السري
استرجاع الرمز السري
تسجيل
تفعيل حساب
مجالات الاستشارة
بحث برقم الإستشارة

من فضلك ادخل رقم الإستشارة

بحث بالبريد الإلكتروني

من فضلك ادخل بريدك الإلكتروني

اشترك بالقائمة البريدية

من فضلك ادخل بريدك الإلكترونى


المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009



الفصام والذهان عمومًا
أنواع الاضطرابات الذهانية

2002-08-13 19:16:48 | رقم الإستشارة: 1067

د. محمد عبد العليم

      إضافة إلى المفضلة

[ قراءة: 19570 | طباعة: 295 | إرسال لصديق: 2 | عدد المقيمين: 13 ]


السؤال
دائماً أسمع عن الاضطرابات الذهانية والتي أعرف عنها الفصام، هل يمكن توضيح ما هي الاضطرابات الذهانية ؛ وما هي أنواعها، وهل من الممكن تعريف أنواعها وما هي أعراض كل نوع؟ وشكراً





الإجابــة
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة / نورة             حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ,,وبعد

يستعمل الكثير من الناس في بعض الأحيان لفظ الاضطرابات الذهنية، والصحيح هو: الاضطرابات الذهانية (العقلية) ويقابلها في الجانب الآخر: الاضطرابات العصابية، وليس العصبية كما يقول البعض.

والفرق كبير وواضح بين الأمراض الذهانية والعصابية، ففي حالة الاضطرابات الذهانية يكون هنالك اضطراب في مسار التفكير وتسلسله ومحتواه؛ وتظهر الأوهام والتوهمات والتي هي أفكار خاطئة راسخة لا تتمشى مع الخلفية الثقافية والاجتماعية للفرد، ولا يمكن تغيرها بالأساليب المنطقية مثل أن يعتقد المريض أنه مطارد ومراقب أو أنه شخص مهم بل عظيم، وربما يدعي النبوة أو الملك، وربما توجد لدى الشخص أيضاً هلاوس أهمها الهلاوس السمعية أو البصرية، ويكون الشخص غير مرتبط بالواقع في كثير من الأحيان؛ وحكمه على الأمور غير سليم؛ ولكن ربما يحتفظ ببعض ملكاته العقلية.

وفي حالات العصاب يكون الشخص مرتبطاً بالواقع، وحكمه على الأمور سليم، ومن أهم أنواع العصاب: القلق النفسي، والوساوس القهرية، والمخاوف النفسية، والاكتئاب التفاعلي، وعدم القدرة على التكيف.

أما فيما يخص أنواع الاضطرابات الذهانية فهي كثيرة جداً أهمها:

مرض الفصام والذي ينقسم لعدة أقسام، وهنالك الهوس الدوري أيضاً، وهو مرض ذهاني رئيسي في المقام الأول، وحتى في حالات الاكتئاب الشديد يمكن أن يتطور ويكون به أعراض ذهانية، وتوجد أيضاً الأمراض الذهانية العقلية، وهي متنوعة.

كما ذكرت آنفاً توجد عدة أنواع من الأمراض والاضطرابات الذهانية؛ وقد احتوى التقسيم العالمي العاشر وكذلك التقسيم التشخيصي الأمريكي الرابع للأمراض النفسية على هذه الأنواع.
ولمزيد من الإطلاع يمكن الرجوع لكتاب الدكتور أحمد عكاشة المسمى بالطب النفسي الحديث، أو كتاب الدكتور طارق الحبيب. وبالله التوفيق.


تعليقات الزوار

لا توجد تعليقات حتى الآن

مواضيع ذات صلة فى المحاور التالية

1998-2014 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة